من أين جاء دافع؟ | رؤيتنا | رسالتنا | أهدافنا | التصور الاستراتيجي


    من أين جاء «دافع»
    • ترجع فكرة دافع إلى تاريخ 1/12/1433هـ حيث تمت دعوة الجامعات السعودية لتقديم متقرحات حول مبادرة تعزيز المسؤولية الاجتماعية للجامعات السعودية.
    • تقدمت جامعة الدمام بتاريخ 3/3/1434هـ بمشاريع مقترحة ضمن مجالات المبادرة، وكان منها مبادرة دروع السلامة المستدامة "دافع" و "صلة"و "متاح".
    • نالت المبادرة موافقة وزارة التعليم العالي حيث تمّ توقيع مذكرة التفاهم المبرمة بين وزارة التعليم العالي كطرف أول وجامعة الدمام كطرف ثاني بتاريخ 16/6/1435هـ.
    • انطلقت "دافع" -التي هي محور حديثنا اليوم- كمشروع تدريبي تحول بعد تجريبه إلى برنامج وطني شامل يمكن تطبيقه على مستوى جامعات المملكة.


    التعريف بـــ «دافع»
    يهدف الدرع الأول من (دروع السلامة المستدامة) من خلال برنامج "دافع" إلى تحصين المجتمع بدروع سلامة بشرية عن طريق تدريب أكبر عدد ممكن من منسوبي جامعة الدمام على مهارات دفع أخطار الكوارث وحماية الأرواح والممتلكات وتنظيم وإدارة الحشود في حالات الطوارئ، وتمتد برامج "دافع" لتشمل كافة أفراد المجتمع في مدن وقرى وهجر المنطقة الشرقية عن طريق مراكز الأحياء والمدارس الحكومية والأهلية؛ عندها يكون هؤلاء المتدربون دروع سلامة بشرية حصينة، مدربة ومتأهبة للاستجابة في حالات الطوارئ وخير عون لرجال الدفاع المدني - بإذن الله –


    الرؤية: دروع سلامة بشرية تطوعية واعية .. عالمية الأفق .. دولية الخبرة .. وطنية التوجهات

    الرسالة: تحقيق الريادة في تحصين المجتمع بدروع سلامة بشرية وضمان السلامة المدنية بطرق آمنة وفق معايير جودة عالمية
    .
    اسم البرنامج : دروع السلامة البشرية ( دافع ) في حالات الطوارئ والدفع في اللغة : الإزالة بقوة، وتدافعوا الشيء دفعه كل واحد منهم عن صاحبه () ؛ لذا كانت (دافع) لإزالة الضرر بقوة وسرعة فيدفع المواطن عن الوطن والمواطنين الضرر في حالة الطوارئ -لا سمح الله- لسان العرب لابن منظور مادة (د ف ع )

    أهداف البرنامج
    - اتخاذ كل التدابير الممكنة للتخفيف من معاناة البشر الناجمة عن الكوارث والحد- بإذن الله- من الخسائر المتوقعة؛ بتشكيل فرق ميدانية مدربة من منسوبي الجامعة مزودة برخص معتمدة، تكون بمثابة دروع سلامة بشرية مدربة (دافع)؛ للمشاركة في الاستجابة المحلية في حالات الطوارئ بطريقة إيجابية منظمة ومنضبطة.
    - فتح المجال التطوعي لأفراد المجتمع للانضمام لدروع السلامة البشرية المدربة عن طريق نشر ثقافة السلامة، وتدريبهم على بعض المهارات الدفاعية اللازمة للتدخل في حالات الطوارئ -لا قدر الله- وذلك من خلال تفعيل دور مراكز الأحياء، والمدارس الحكومية والأهلية للبنين والبنات.
    -توجيه مجالات الأبحاث التطبيقية ،والدراسات العلمية لأعضاء الهيئة التعليمية بالجامعة، وطلاب وطالبات الدراسات العليا لدراسة وتحليل أهم القضايا المتعلقة بأعمال السلامة، والحماية المدنية، والتعامل مع الكوراث ،والأخطار بطرق إيجابية فعالة.
    - حصر الفئة المستفيدة من برنامج دروع السلامة البشرية (دافع) وتحديد الأولوية في الاحتياج والتطبيق على المدى الطويل.


    التصور الاستراتيجي لبرنامج "دافع" الوطني

    مشاريع عام 2015م
    أولاً: مشروع «دافع» التدريبي
    هو الخطوة الأولى في مسار برنامج "دافع" الوطني وهو تدريب ميداني على مهارات:

    • دفع أخطار الكوارث وذلك بتدريب المتطوع على السيطرة أثناء الصدمة والهلع وإكسابهم مهارات متقدمة.
    • مواجهة الطوارئ وذلك بتدريب المتطوع على الإخلاء وإدارة الحشود ومواجهة السيول والحروب.
    • طرق الإطفاء وذلك بتدريب المتطوع على استخدام طفايات الحريق وأجهزة التنفس والتعرف على التطبيقات النظرية والعملية.
    • السلامة والإنقاذ وذلك بتدريب المتطوع على إنقاذ وتحرير المحاصرين وطرق حمل وانتشال المصابين.
    • الإسعافات الأولية وذلك بتدريب المتطوع على المبادئ الأساسية للإسعافات الأولية والإصابات الطارئة والإنعاش القلبي.

    ثانياً: مشروع «دافع» الطلابي
    يسجل فيه خريجو مشروع "دافع" التدريبي بشكل تلقائي بعد انتهاء التدريب وذلك للإسهام في رفع مستوى الوعي والسلامة وأطلق عليه "نادي دافع الطلابي".
    رؤية النادي :-
    ريادة طلاب جامعة الدمام لثقافة الحماية المدنية وكيفية التصرف في حالات الكوارث و خلق دفاع مدني في كل منزل في المنطقة الشرقية.
    رسالة النادي:-
    نشر ثقافة الحماية المدنية بين طلاب جامعة الدمام والمجتمع.
    اهداف النادي :-

    1. استقطاب الطلاب الذين لديهم خبرات في الحماية المدنية والانقاذ والغوص و الاسعافات الاولية.
    2. منح دورات متخصصة بالحماية المدنية والإنقاذ والغوص والاسعافات الأولية لأعضاء النادي.
    3. رفع كفاءة أعضاء النادي في إدارة الأزمات والكوارث.
    4. مشاركة الجهات المختصة ومساعدتهم في حالات الكوارث.
    5. توعية طلاب الجامعة بكيفه التصرف في حالات الكوارث.
    6. توعية المجتمع بالحماية المدنية والسلامة.

    ثالثاً:مشروع «دافع» التطبيقي
    هو الخطوة الثالثة في مسار برنامج "دافع" يتم فيه تطبيق المعلومات والتدريبات التي ألم بها المتدرب خلال المشروع التدريبي وتقديمها في مجالات ميدانية متعددة على هيئة:

    • براءة اختراع
    • اكتشافات
    • حلول مشاكل
    • ابحاث علمية
    • مسابقات إبداعية
    • التطبيقات الحياتية
      1. دافع لربات البيوت
      2. دافع للعمالة المنزلية
      3. دافع للأشبال
      4. دافع للناطقين بغير اللغة العربية
      5. دافع لذوي الاحتياجات الخاصة

      رابعاً: مشروع «دافع» الابتعاثي
      يهدف لإتاحة الفرصة لدروع دافع لتدريب المجتازين للمشروع التدريبي لاكتساب الخبرات العالمية، والتدرُّب في منظمات مناظرة داخل المملكة العربية السعودية مثل دورات الأوشا المنعقدة في مدينة الخبر، مدينة الرياض ومدينة جدة، أو التدرب في منظمات خارج المملكة العربية السعودية مثل: مؤسسة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تنظم برنامج "ساند" في أمارة أبوظبي، وغيرها من الدورات العالمية الاحترافية.

      خامساً: مشروع «دافع» الإغاثي
      يهدف لإتاحة الفرصة لدروع دافع الذين اجتازوا المشروع التدريبي لاكتساب الخبرات الميدانية، والتدرُّب من خلال الانضمام لفرق الإغاثة المحلية والعالمية والمشاركة في أنشطة الـ (United-Nation) في أفريقيا و آسيا والدول التي تحتاج للإغاثة لتدريبهم على مهارات دفع أخطار الكوارث وإغاثة المنكوبين كجزء من مسؤوليتهم الاجتماعية.

      رخصة «دافع» الوطنية
      بنهاية المشاريع الخمسة السابقة يحصل المتدربين على رخصة "دافع" الوطنية التي تخول حاملها من المشاركة في الدفاع عن الأرواح والممتلكات في حالات الطوارئ ومساندة رجال الدفاع المدني.



      مزايا رخصة «دافع» الوطنية
      • الحصول على عضوية شرفية في عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة.
      • اتاحة الفرصة بالمشاركة في البرامج المجتمعية في أرامكو السعودية.
      • الحصول على رسائل نصية بأهم الكوارث والازمات المحتملة أو الواقعة.
      • الحصول على حقيبة تدريبية متكاملة لدافع محتوية على حقيبة الاسعافات الاولية وعدد من الهدايا.
      • حضور الحفل السنوي لدافع.
      • الحصول على خصومات و مميزات في المكتبات, الخطوط السعودية , المستشفيات الخاصة , الفنادق, الاندية الرياضية , المحلات التجارية ومراكز التسوق.
      • الحصول على تسهيلات في المعاملات البنكية.
      • الاعفاء من رسوم جسر الملك فهد.
      • الحصول على دورات تدريبية لدى جمعية العمل التطوعي.

      مشاريع عام 2016م
      سادساً: مشروع «دافع» التخصصي
      دورات تخصصية متقدمة في البرنامج للراغبين في التخصص (إنقاذ – إطفاء – إسعافات أولية ) وتدريبهم في الجهات ذات التخصص للحصول على مستوى أعلى من التدريب وإكسابهم مهارات عالية.

      سابعاً: مشروع «دافع» التأهيلي
      ويهدف إلى إعداد مدربين معتمدين لمشروع "دافع" التدريبي لتدريب المجتمع على مهارات دفع أخطار الكوارث وذلك بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة مثل لجنة السلامة البحرية , أرامكو , المستشفيات ذات التجهيزات العالية بمجال التدريب للكوارث الطبيعية مثل مستشفى الملك فهد التخصصي مستشفى سعد التخصصي مستشفى الحرس الوطني .

      ثامناً: مشروع «دافع» العلمي
      ملتقى وطني على مستوى دولي لعرض التجارب والخبرات الرائدة لنشر الوعي الوطني في مجال إدارة الكوارث كما يقدم فرصة للقاء والنقاش حول الحقائق التي علينا مواجهتها وكيف يتم ترتيب الأمور في ظل الكوارث والأزمات الحالية والمستقبلية ، وذلك من خلال الملتقى وورش العمل.
      أهداف الملتقى:

      1. التعرف علي أحدث الاستراتيجيات وأفضل الممارسات في إدارة الكوارث والأزمات.
      2. التعرف على أهم الكوارث والأزمات الراهنة والمتوقعة وحجمها وآثارهــا على الاقتصـــاد والمجتمـع والبيئة.
      3. بناء وتحسين وتطوير قدرات الأفراد والمجتمعات والمؤسسات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني لمــواجهة الكوارث و الأزمــات.
      4. مناقشة أهمية تأسيس بنية تحتية وقدرات مادية وبشـــرية وبناء نظم لمواجهة الكوارث والأزمـات.
      5. حث المؤسســـات والمنظمات على تبني آليــة إنـــذار مبكر للكوارث والأزمات.
      6. إتاحة الفرصة للخبـرات المحلية والعــالمية للتواصل وتبادل الخبرات حول الكوارث والأزمات.
      7. بناء شــــــبكة علاقات مع الجهات الأخرى المحـــلية والدولية المختصة بإدارة الأزمات والكوارث
      8. الحصول على أفضل الآراء من الخبراء فيما يتعلق بتكوين الاستراتيجيات وتنفيذها
      9. الاستفادة والتعلم من التحديات والخبرات الناجحة للآخرين.

      مشاريع عام 2017م

      تاسعاً: أكاديمية «دافع»
      مؤسسة تعليمية مهنية للتدريب المعتمد دولياً في إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، لتخريج نخبة من دروع "دافع" حاصلين على شهادة دبلوم علمي مبني على أسس علمية منهجية في ادارة الكوارث والازمات محاكاةً للدول المتقدمة في هذا المجال، وذلك بتوقيع اتفاقيات مع بعض الجهات العالمية، مثل كلية تخطيط الطوارئ التابعة للحكومة البريطانية وغيرها من الجهات التي تساهم برفع كفاءة التدريب.

      عاشراً: مؤسسة «دافع» الوطنية التعليمية الخيرية
      مؤسسة تنموية مجتمعية مستقلة تحت مظلة جامعة الدمام وإشراف وزارة التعليم العالي لتكون (مؤسسة تنموية مستدامة) تعنى بنشر مفاهيم التنمية المستدامة لتجنب الكوارث، وتدريب فئات المجتمع والقطاعين الحكومي والخاص تحت إشراف نخبة من المدربين المعتمدين دوليا.

      ملف العرض التقديمي